بالأمس ، كنا قد عشنا مباشرةً ما حدث في مقر YouTube في شارع شيري بكاليفورنيا . حيث أقدمت امرأة بمسدس طوله 9 ملليمترات وأصابت ثلاثة أشخاص. وبعد دقائق قليلة انتحرت ليتوقف هذا الرعب . وأكدت شرطة "سان برونو" قبل بضع ساعات أن صاحبة إطلاق النار هي Nasim Aghdam ، وهي مستخدمة لليوتيوب تبلغ من العمر 39 عامًا ، ادعت في العديد من المناسبات أنها غاضبة جدًا من منصة اليوتوب.

 على موقعها الإلكتروني، يمكننا العثور على روابط تؤدي إلى شبكات التواصل الاجتماعي التابعة لها ، ولكن تم حذف كل قنواتها على YouTube التي تم تنشر فيها بالتركية والفارسية والإنجليزية وحذف أيضا حسابها على Instagram. ومع ذلك ، فإن قناة Telegram التابعة لها لا تزال نشطة ويمكننا العثور فيها على عشرات الفيديوهات والصور الفوتوغرافية. في العام الماضي ، نشرتNasim Aghdam سلسلة من مقاطع الفيديو التي انتقدت فيها سياسات YouTube ، بدعوى أنها غاضبة جدًا من عدم دفع لها الأموال من قبل اليوتوب على بعض الفيديوهات بعد فرض رقابة عليها، وأشارت إلى أن المحتوى الذي تم انتقاؤه تم اختياره يدويًا.

 في الواقع ، على موقع على الويب الخاص بها ، لا يزال بإمكاننا مشاهدة لقطات الشاشة التي تشتكي فيها من الأموال القليلة التي تربحها مقابل إنشاؤها لمقاطع الفيديو: "0.10 دولار مقابل 300000 مشاهدات ؟". أسفل هذه الصور ، يمكن الوصول إلى مقاطع فيديو من مستخدمي YouTube المشهورين مثل Casey Neistat الذي يشكو أيضًا من التغييرات في كيفية تحقيق الأرباح على اليوتيوب.