كيف تنجح في التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟

مواضيع مفضلة

الاثنين، 1 مايو 2017

كيف تنجح في التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟




نشر موقع "بيزنس2 كوميونيتي" البريطاني، تقريرا حول سبل النجاح في الترويج لمنتوج ما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن هذا الأمر يتطلب تخطيطا محكما يرتكز على جملة من الاستراتيجيات.

وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته "ممتاز للمعلوميات"، إنه في حال كنت لا تتبع استراتيجية معينة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فإن هذا الأمر قد ينعكس سلبا على فرص توسيعك لنطاق نشاطك التجاري، وتعزيز عروضك التجارية، مشيرا إلى أنه "من المهم جدا اللجوء إلى استراتيجية مبتكرة من شأنها أن تحث متابعيك على التفاعل مع مشاركاتك ومنشوراتك على مواقع التواصل الاجتماعي".

وأضاف التقرير أنه "بهدف تركيز استراتيجيات تسويق فعالة؛ فإن من الضروري وضع خطة محتوى قوية. وسواء كان لديك جمهور ثابت، أم كنت تحاول جذب بعض المتابعين؛ فإن من المهم للغاية أن تقدم محتوى جذابا ومفيدا؛ يتماشى مع أهدافك التسويقية، وبالتالي ستتمكن من إقناع متابعيك بالتفاعل مع منشوراتك، والاستجابة لعروضك التسويقية".

ولفت إلى أن أفضل طريقة لإرساء محتوى قوي؛ هي إنشاء خطة متابعة محتوى شاملة ومتسقة، موضحا أن "من مزايا وضع مثل هذه الخطة الشاملة؛ أنه يمكنك العمل في البداية على خلق محتوى بسيط يمكنك تنقيحه على ضوء تعليقات متابعيك، واعتماده بعد ذلك لتنسيق محتوى أكبر. وفي حال اعتمدت على خطة شاملة في ما يتعلق بالمحتوى الذي تنشره على صفحاتك الاجتماعية؛ فإن ذلك سوف يساعدك على تعزيز وتوسيع استراتيجيتك التسويقية لمنتجات أخرى".

وذكر أن الخطوة الرئيسة الأولى في أي استراتيجية تسويق ناجحة؛ تتمثل في تحديد هوية الجمهور الذي تهدف إلى استقطابه وفهم احتياجاته، "ومن هذا المنطلق؛ ستتمكن من جذب اهتمام الكثير من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي إلى المنتجات التي تعرضها، وستؤمّن لهم جملة من الخدمات التي ستساعدهم في حل مشكلة ما، أو تلبية حاجة معينة".

وأشار التقرير إلى أنه "يمكن التعرف على احتياجات الزبائن من خلال الأسئلة التي يطرحها الزبون، أو إنشاء محادثات مع العملاء بهدف معرفة توقعاتهم ورغباتهم. وقد تضطر إلى أن تتوجه بالأسئلة لجمهورك عن نوع المحتوى الذي يرغبون في تقديمه لهم، وما المشاكل التي تعترضهم في حياتهم اليومية، والمشاكل التي يمكنك مساعدتهم على حلها؟ وكيف يمكنك جعل حياتهم أسهل؟".

وأفاد التقرير بأن تحليل استجابة متابعيك لمحتواك الحالي؛ سيساعدك على وضع استراتيجية تسويق فاعلة قادرة على تحقيق إيرادات عالية، وذلك من خلال توظيف تطبيقات مسؤولة عن مثل هذه العمليات، مبينا أن عملية التحليل تتم عن طريق معرفة المحتوى الأكثر شعبية، وهوية الفئة التي قرأت ذلك المحتوى، وتحديد الأسباب التي تقف وراء انجذاب هذه الفئة من المتابعين إلى هذا النوع من المحتوى، ولماذا كان هذا الموضوع مثيرا للاهتمام بالنسبة لهم، "ومن ثم قم بوضع رسم بياني للمواضيع التي حددتها".

وقال إن وضعك لرسم بياني للتفاصيل التي تمكنت من جمعها إثر عملية التسويق الأولى؛ يسهل عليك معرفة الموضوع المناسب الذي من شأنه أن يجذب مستخدمي كل شبكة اجتماعية، فضلا عن تحديد شرائح متابعيك، واحتياجات كل منها، "وبالتالي؛ فسوف تتمكن من  اختيار المنصة الاجتماعية الأنسب لك لتسويق منتجاتك"، مشيرا إلى أهمية "تحديد وملء جميع الثغرات التي اكتشفتها، والتأكد من اختيار جميع المواضيع الكفيلة بأن توفر لك فرصة التواصل مع متابعيك، الذين تهدف إلى جذبهم".

ولفت إلى أن "من الضروري عدم إدراج خاصية الرسائل النصية فقط كوسيلة للتواصل مع الزبائن في عملية التسويق، وإنما يجب عليك اللجوء إلى استعمال تقنية الفيديو، والرسائل الصوتية، والصور، ومؤتمرات الويبينار، وعروض البوربوينت، من أجل التقرب أكثر من متابعيك، وجذب اهتمامهم".

وأكد التقرير على "ضرورة تحديد الطرق الناجعة للتواصل مع جمهورك حول كل موضوع، ومعاينة جميع الخيارات المتاحة أمامك. فضلا عن ذلك؛ حاول معرفة خاصيات المحتوى التي سوف تستخدمها لزيادة عدد الزيارات إلى صفحاتك الترويجية، وما هي المنصات الاجتماعية البارزة التي يجب استخدامها للترويج لأفضل منتجاتك. وفي الأثناء؛ لا بد من عبارات قوية ومؤثرة، وأن تحث متابعيك على أن يعلقوا أو يتفاعلوا مع منشوراتك".

وأضاف أن "من المهم أخذ مسافة عن مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 24 ساعة؛ بهدف مراجعة العديد من النقاط بشأن محتواك، ومن ثم انطلق في تنفيذ خطة المحتوى التي تطمح إلى اعتمادها. ونتيجة لذلك؛ سوف تسمح لك استراتيجية التسويق الجديدة بتحديد المواضيع والعبارات التي من شأنها أن تحث المستخدم على التفاعل مع المنشورات التي تعرضها على كل مواقع التواصل الاجتماعي".

وتابع: "اتبع خطتك لمدة 30 يوما على الأقل، ثم قم بتحليل مدى نجاحها في نهاية الشهر.. سوف تسمح لك هذه الخطوة بتعديل خطتك وفقا للاستنتاجات الأخيرة التي تمكنت من التوصل إليها، بعد فترة أولى من الاستخدام التجريبي لهذه الاستراتيجية".

وفي الختام؛ بيّن التقرير أنه "في حال اعتمدت خطة محتوى قوية وفاعلة ومؤثرة؛ فستتمكن تبعا من الترويج بصفة ناجحة لمنتوجاتك"، لافتا إلى أنه "في المقابل؛ يرتبط فشل العديد من المؤسسات التجارية في التسويق لمنتجاتها، وفي تحقيق نسبة المبيعات التي يطمحون لها على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بالاستراتيجية المفككة وغير المتناسقة، وحتى المتناقضة التي يعتمدونها".

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف