إستطاع أستوديو في Cornwall إنجلترا أن يأتي بفكرة مبهرة؛ ألا و هي اللعب مع حيوانك الأليف و ذلك بارتدائك سماعات الواقع الإفتراضي. كيف لم يفكر أحد في القيام بذلك من قبل؟​سترة التعقّب هي من بنات أفكار Triangular Pixels، استوديو ألعاب الواقع الإفتراضي، و يمكن استخدامها إما للقطط أو الكلاب (أو حتى الأطفال الصغار). لأنها تأتي مجهّزة بجهاز Vive  للتعقّب، الذي يحوّل إلى حد كبير أي شيء إلى وحدة تحكم.وفقا للاستوديو، لدى هذه التكنولوجيا هدفان: الهدف الأول هو إعطاء اللاعبين تحذيرا عند دخول حيوانات أليفة أو أطفال لا يمكن التنبؤ بهم إلى المكان. و الهدف الثاني هو رؤية رفيقهم في الألعاب.تعمل السترة بتطبيق يقوم بإدخال حيوانك المفضل في أي لعبة واقع افتراضي. إلى جانب الحيوانات الأليفة، فإنه يمكن لتكنولوجيا مثل هذه أن تساعدك على تحديد الكائنات من حولك عند تواجدك في الواقع الإفتراضي.