يشعر مستخدمو الدراجات الهوائية بالإحباط والاستياء؛ مع حاجتهم المتكررة لإعادة نفخ عجلات دراجاتهم بالهواء، سواء كان بسبب تعرضها للثقوب، ما يعني أنها بحاجة للإصلاح أيضا، أو لأسباب أخرى، لكن يبدو أن هناك حلا لهذه المشكلة.

فقد نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية خبرا؛ تحدثت فيه عن اختراع عجلات جديدة، تقاوم الثقوب ولا تحتاج للملء بالهواء.

العجلات الجديدة التي ابتكرتها شركة "بريدجستون"؛ صُنعت من البلاستيك، وليست كالعجلات التقليدية التي تحتوي إطارا مطاطيا داخليا.

وتُستخدم العجلات الجديدة من القوات العسكرية في بعض مركباتها ودراجاتها، ويُتوقع أن تتوفر بالأسواق بحلول عام 2019.

تُملأ العجلات التقليدية بالهواء أو المطاط، لكن العجلات التي اخترعتها بريدجستون تتكون من البلاستيك القاسي الذي يحافظ على شكلها حتى أثناء قيادة الدراجة، وقد صُممت لتمتص الصدمات وتُبقي قيادة الدراجة سلسة. وهي مصنوعة من مواد معاد استخدامها، كما أن تصميمها يعطي قدرة أكبر وفعالية عالية؛ نظرا لنظام امتصاص الصدمات فيها.

وكشفت الشركة عن الإطارات الجديدة لأول مرة في عام 2013، لتكون بديلا عن إطارات السيارات التقليدية، لكنها تعرضت للانتقاد بشكل كبير، وذلك لأنها غير مجدية مع السيارات، لأنها ستهترئ بسرعة، ولن تكون متساوية في توزيع وزن السيارة عليها. وقالت الشركة وقتها إن سرعتها القصوى تصل لـ37 ميلا في الساعة.

يشار إلى أن بريدجستون، التي تتخذ من طوكيو مقرا، هي أكبر الشركات في العالم بمجال تصنيع الإطارات.